أنشطة الجامعة

التكنولوجيات الحديثة لمواصلة التكوين

قررت الجامعة العامة للنسيج والملابس والجلود والأحذية، الاعتماد على تكنولوجيات الاتصال الحديثة لإتمام النشاطات المبرمجة لشهر ديسمبر 2020.

حيث تقرر تكوين 40 نقابيا في مجال تكنولوجيات الاتصال من مختلف الهياكل، وخاصة على تقنية الزوم المعتمدة في تنظيم الندوات التكوينية عن بعد.

وقال الأخ الحبيب الحزامي الكاتب العام للجامعة العامة في تصريح لموقع النسيج أن اتخاذ هذا الخيار يأتي سعيا من الجامعة العامة للتوقي من مخاطر جائحة الكروونا، مع الحرص على تواصل النشاط المبرمج لسنة 2020. وبين أن الجامعة العامة ستقوم بتكوين النقابيين المعنيين في مجال وسائل الاتصال الحديثة، وذلك بدعم من الاتحاد الدولي للصناعات. كما ستحصل الجامعة العامة على التجهيزات الضرورية لتنفيذ الندوات عن بعد من حواسب وغيرها.

وأشار الأخ الحزامي دعم منظمة فريديريش ايبارت التي ستتكفل بتوفير التجهيزات المذكورة. وأكد الأخ الكاتب العام على أهمية مواصلة النشاط معتبرا أن التطور التقني الذي شهده العالم يجب أن يُوَظَفَ في دعم النشاط النقابي عبر تطوير مهارات النقابيين من اجل الدفاع عن العمال.

كما ثمن جهد شركاء الجامعة العامة في دعمها على مواصلة النشاط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى