أنشطة الجامعة

بعد فاجعة وفاة 30 عاملا في طنجة

الجامعة العامة للنسيج تتضامن وتؤكد وحدة النضال من اجل العمل اللائق

شهدت مدينة طنجة المغربية يوم 08 فيفري 2021 فاجعة تمثلت وفاة حوالي 30 عاملا في مصنع عشوائي للنسيج بعد ان غمرتهم سيول الأمطار.

وتتمثل صورة الفاجعة ف بان لعامل كانوا مجبرين على العمل في قبو بعمق 05 أمتار في ظل غياب كل وسائل السلامة المهنية. و أثار الحادث  المأساوي ردود فعل واسعة من النقابيين على صعيد عالمي. ومن جهته أعرب الأخ الحبيب الحزامي الكاتب العام للجامعة العامة للنسيج والملابس والجلود والأحذية عن استنكاره الشديد لهذه الحادثة تنديده بالمتسببين فيها.

وأكد الأخ الحزامي في تصريح لموقع النسيج ان الحادثة الأليم تمثل مدى انتهاك رأس المال لحقوق العمال واستعداده لتعريض حياتهم للخطر مقابل الربح. واعتبر ان الحادث ليس معزولا ويعكس أوضاع العمال في قطاع النسيج في العالم الذين يعانون من نفس الممارسات وقال انه من الضروري مزيد دعم الوحدة النقابية والعمالية العالمية من اجل فرض حق العمل اللائق.

وتحدث الأخ الحزامي عن أهمية توفير شروط الصحة والسلامة المهنية  في القطاع وهو ما جعل الجامعة العامة للنسيج تركز جزء غير يسير من جهده على هذا المحور المهم في حياة العمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى