أنشطة الجامعة

في ندوة الحوار الاجتماعي و المفاوضة الجماعية :

الجامعة العامة لها تقاليد في التفاوض وسعى لدعم التكوين على مستوى قاعدي

نظمت الجامعة العامة للنسيج والملابس والجلود والاحذية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصناعات وبدعم من فريدريش ايبرت من 24 الى 26 فيفري 2022 ندوة تكوينية لفائدة النقابين من مختلف الجهات حول الحوار الاجتماعي والمفاوضة الجماعية. وقد حضر افتتاح الندوة الأخ حبيب الحزامي الكاتب العام للجامعة العامة للنسيج والسيد اميل ليزر مدير مشاريع في منظمة فريدريش ايبرت.

تهنئة ودور وطني :

وقدم الأخ الحبيب الحزامي تهاني القطاع للمكتب التنفيذي الجيد المنبثق عن المؤتمر الوطني 25 بقيادة الأخ نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل مؤكدا على جسامة المرحلة وثقل المسؤولية الملقاة على القيادة الجديدة. واعتبر ان المؤتمر محطة مهمة ولحظة فارقة معتبرا ان الكثير من الملفات الوطنية المعقدة تنتظر الاتحاد العام التونسي للشغل. وقال ان الدور الوطني الذي لعبه الاتحاد جعل مكانته لدى التونسيين كبيرة ولذلك فانهم يراهنون عليه في تحقيق تطلعاتهم.

 وتحدث الأخ الحبيب الحزامي عن برنامج الشراكة بين الجامعة العامة للنسيج والاتحاد الدولي للصناعات وبدعم من منظمة فريدريش ايبرت وقال ان التكوين كان مثمرا. واكد على أهمية محور الندوة التكوينية وهو الحوار الاجتماعي والمفاوضة الاجتماعية.   وبين في هذا الصدد ان قطاع النسيج والجامعة العامة لديها تقاليد عريقة من القدرة على التفاوض وحسن اعداد الملفات. وأشار الأخ الحزامي الى ان الجامعة العامة تمكنت مع ابرام اتفاق تاريخي للزيادة في الأجور في قطاع النسيج والملابس مؤكدا ان الاتفاق القطاعي كان له الدور الحاسم في تحريك التفاوض في بقية القطاعات.

مهام كبرى :

وبين الأخ الكاتب العام ضرورة دعم النقابيين الجدد من اجل التعرف على منظمتهم والاندماج صلبها بما يضمن حسن تأديته لواجبهم اتجاه العمال ويدعم العمل النقابي واعتبر ان ذلك لا يمكن الا بالتكوين ومشيرا الى ان الأصل هو التكوين على مستوى النقابات الأساسية معبرا عن امله في ان يتم خلال السنوات القادمة تعزيزي التكوين على مستوى قاعدي. وطرح الأخ الحزامي عدة مهام كبرى في انتظار النقابيين في قطاع النسيج وهي الحفاظ على المكتسبات التي تحققت من خلال المفاوضات وعدم الانتساب والدفاع عن حق العمال في الانتقال العادل. واكد الأخ الحزامي في هذا الصدد على ان العالم يشهد تحولات كبرى ستنعكس على واقع الشغل في تونس وهو ما يفترض حسن الاعداد لها.

وقال ان الجامعة حققت مكسبا كبيرا من خلال الشراكة مع لاتحاد الدولي للصناعات الذي مكن الجامعة من ربط العلاقات الدولية مع الشركات العالمية ووفر إمكانية التأثير على الماركات العالمية خدمة لمصلحة العمال التونسيين. وقال ان التضامن العمالي الدولي الذي لقيته الجامعة العامة عبر دعم الاتحاد الدولي للصناعات ساهم في تعزيز حقوق العمال وفي إرساء شروط العمل اللائق في الشركات التابعة للماركات العالمية والتي تنشط في تونس.

نجح المؤتمر :

وقدم السيد اميل ليزر التحية للاتحاد العام التونسي للشغل بمناسبة نجاح مؤتمره الأخير واكد على أهمية الاتحاد في إرساء العدالة الاجتماعية وتعديل المناخ الاجتماعي. وتحدث السيد اميل ليزر عن برنامج الشراكة الثلاثي مؤكدا ان قطاع النسيج والجامعة العامة شريك استراتيجي ذو أهمية كبرى لدى المنظمة وقال ان فريدريش ايبرت تعبر عن تضامنها مع العمال في القطاع وتؤكد دعمها لهم في الدفاع عن حقوقهم المشروعة.

السعيدي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى