أنشطة الجامعة

ندوة تكوينية حول الاعلام والاتصال النقابي

نظمت الجامعة العامة للنسيج  ندوة تكوينية حول الإعلام والاتصال في قطاع النسيج المنعقدة من 09 الى 11 جوان 2022، وقد افتتح اشغال اليوم الأول الأخ سامي الطاهري الأمين العام المساعد المسؤول عن قسم الإعلام والنشر بحضور الأخ الحبيب الحزامي الكاتب العام للجامعة العامة للنسيج والاخت ليلى الشعري منسقة مشاريع بمنظمة فريدريش ايبرت.

 تاثير الاعلام :

قال الأخ سامي الطاهري أن الاعلام مهم من أجل كسب معركة العمال وقال أن الاعلام ليس مجرد وسيلة لنقل الخبر بل هو فعل أساسي ويمكن ان يكون محددا في تاريخ الشعوب.

وذكر الأخ الطاهري أن التاريخ يبرز الدور الاستراتيجي في الاعلام حيث تتمكن قناة إعلامية وحيدة من اسقاط نظام أو تحويل وجهة الصراع. وبين أن مسالة الاعلام بالنسبة للعمل النقابي حيوية ويجب حسن التعامل معها.

وشدد أن على النقابيين ان يحسنوا التعامل مع الاعلام وأن يطوروا مهاراتهم الإعلامية. ونوه في هذا الإطار بالجهد المبذول من طرف الجامعة العامة وشريكها الاتحاد الدولي للصناعات بدعم من فريدريش ايبرت في مجال التكوين بما يضمن تطوير المهارات النقابية.

صراع تصورات :

وقال الأخ الطاهري أن الصراع الدائر اليوم بين الاتحاد الحكومة هو صراع توجهات وتصورات حيث يريد الاتحاد برنامجا اقتصاديا واجتماعيا يخلق الثروة ويحقق التنمية ويعزز مكتسبات العمال في حين تريد الحكومة تطبيق املاءات صندوق النقد الدولي والمتعلق بوقف الانتداب وخفض الأجور وتجميدها ورفع الدعم.

وأعتبر الطاهري ان من يريد تطبيق مثل هذا البرنامج الليبرالي المتوحش يرفعون شعار بالشعب يريد والحال انهم يقدمون برنامجا اقتصاديا واجتماعيا ضد مصلحته. وفسر الطاهري انه يصعب تصديق أن الشعب يرضى بالبرنامج المعادي لمصلحته وشدد على أن من منطق الأشياء أن الشعب لا يريد وقف الانتداب و لا يريد رفع الدعم وان الشعب لا يريد وَقف الانتداب وإدامة البطالة وقال الأخ الأمين العام المساعد أن النقابيين مستعدون لكل السيناريوهات مشددا على ان كل الاحتمالات ممكنة.

تعطل غير مبرر :

ودعا الأخ الحبيب الحزامي الحكومة الإسراع  في نشر الملاحق التعديلية مؤكدا انها تمثل وثيقة مهمة يتم على قاعدتها احتساب الزيادة ومنحها للعمل وقال أن تأخر صرف الزيادات الناتج عن تعطل اصدار الملاحق أغضب العمال مما خلق توترا اجتماعيا.

وقال الأخ الحزامي ان الأطراف الاجتماعية في القطاع تحملت مسؤولياتها في مختلف مراحل الحوار والتفاوض وأن المسؤولية الان ملقاة على عاتق الحكومة .

وعن مجال التكوين النقابي حول الاعلام اعتبر الحزامي أن الموضوع مهم وهو موضوع الساعة على اعتبار أن الخلاف القائم اليوم بين الاتحاد والحكومة يستوجب الاعلام ويستوجب من النقابيين فهم دور الاعلام وطريقة التعامل معه. وشدد على أن الجامعة العامة لها استراتيجيتها الإعلامية وهي بصدد تكوين النقابيين قاعديا من أجل حسن انتاج المادة الإعلامية بما يسهل التواصل الإعلامي وتطوير المحامل الإعلامية للقطاع.

وكان النقابيون المشاركون في أشغال الندوة قد تابعوا تكيونا في مجال انتاج البلاغ الإعلامي الصحفي وتكوينا في طرق التعامل مع الاعلام كما تلقوا تكوينا في انتاج الخبر الصحفي والروبرتاج الصحفي وتاعوا خلال أشغال اليوم الثالث ندوات تكوينية حول التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي. وقد شهدت أشغال الندوة ورشات تطبيقية قام خلالها النقابيون بتطبيق التكوين النظري.

طارق السعيدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى